تبرع

العلاج اللفظي

 

نقص التوتر العضلي هو حالة تسبب ارتخاء في العضلات مما يؤثر على تناول الطعام, ابتلاع الطعام, القدرة

على النطق بشكل سليم, وتطور التحدث.. لذلك يجب على الطفل أن يذهب لأخصائي نطق وتخاطب لوضع

تقييم كامل لمستوى التحدث والمستوى اللغوي. يجب أن يتم وضع التقييم من قبل أخصائي نطق مرخص له

وموثوق. هذا الأخصائي بإمكانه دعم المهارات التالية

 آلية النطق والتحدث

 تناول الطعام

 مهارات اللعب

 مهارات التلقي اللغوي

 مهارات التعبير اللغوي

 المهارات الاجتماعية العملية

 تطور النطق والتخاطب

إن التدخل التعاوني المبكر, بالإضافة لمشاركة الوالدين, هي أمور أساسية لنجاح العلاج والحصول على نتائج

أفضل. تذكر دائما أنه عند التعامل مع طفلك يجب أن تشاركه باللعب وإضفاء جو المرح والمتعة, لأن اللعب

يعتبر التعزيز الإيجابي الأمثل للطفل

فيما يلي بعض الأفكار الممتعة لتطوير النطق لدى طفلك

 اجعلي طفلك ينفخ عبر الآلات الموسيقية, أو ينفخ الفقاعات الصابونية, أو ينفخ عبر المصاص لقذف

الكرات القطنية

 هذه التمارين الممتعة ستساعد طفلك على إتقان قفل الشفاه وتقويتها, كما تعمل على تقوية الفك والخدين

(والحجاب الحاجز ) عضلة التنفس

 اجعلي طفلك يمسك بالعود الخشبي الخاص باللسان ويضعه بين شفتيه, ويهمهم بأي أغاني قصيرة مثل

أغنية عيد الميلاد أو الأبجدية الإنجليزية. هذه التمارين ستساعد في تقوية الشفاه.

 اجعلي طفلك يفعل تعابير مضحكة بوجهه وذلك لتعزيز القوة الكلية, التناسق ما بين الأعضاء, والكثير

من الحركات الخاصة بالشفاه والفك واللسان.

 اجعلي طفلك ينفخ على النافذة أو المرآة ليكوّن ضباب عليها. هذا التمرين يساعد على التناسق بين

التنفس وحركة الشفاه

 اجعلي طفلك يقلد أصوات الحيوانات كالقرد والكلب والفيل والأسد ..إلخ. ذلك يعزز من الحركة الكلية

لعضلات النطق

أتمنى أن تكون هذه المعلومات مفيدة لكم, ويجب أن تكونوا دائما مشارك فعال ونشط في علاج أبنائكم

بواسطة ديانا راميريز , أخصائية نطق وتخاطب